مصطلحات وكلمات لايجوز لمسلم التلفظ بها

  • بواسطة
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد على افضل الصلاة واتم التسليم

لقد شاع بين كثير من الناس بعض المصطلحات التي ظ„ط§ظٹط¬ظˆط² للمؤمن ط§ظ„طھظ„ظپط¸ بها
لأنها قد توقعه في الشرك من حيث لايدرى ، لذلك نرجومن أ خواننا المسلمين وأخواتنا المسلمات
تجنب ط§ظ„طھظ„ظپط¸ بهذة الكلمات اذا كانوا ممن يقولونها
ومن هذة الكلمات :
أقسم بآيات الله
والخطأ في هذة الجملة هو القسم بغير الله , وهذا شرك بالله تعالى
خير ياطير
وهذة ظ„ط§ظٹط¬ظˆط² قولها تدل الطيرة التي كانت عند الجاهلية الاولى
ومنها ايضا عندما يمرض شخصا عزيز علينا أو يحدث له مكروه نقول
فلان ما يستاهل كل هذا
تأمل هذة العبارة حيدا فمعنى هذة العبارة كأنك تقول أن الله ظالم له بهذا البلاء
ومن خلق المصحف
أولا الحلف بغير الله شرك . ثانيا ان المصحف غير مخلوق فهو كلام الله المنزل على رسوله صلىالله عليه وسلم
وهذة بعض منها وغيرها كثير من الكلمات التي لااذكرها في هذا المقام
وارجو ممن يعرف ظ…طµط·ظ„ط­ط§طھ او كلمات غير هذة ذكرها حتى تعم الفائدة للجميع
ولكم جزيل الشكر
[/align]


lw’gphj ,;glhj ghd[,. glsgl hgjgt/ fih

جزاك الله خير اختي

لكن بالنسبة للحلف بايات الله فيختلف بحسب قصده من ايات الله

فان كان يقصد ايات الله اي القران الكريم فجائز
وان كان يقصد ايات الله الكونية فلا يجوز

واليك الفتوى

السؤال
س/ ما حكم الحلف بآيات الله كقول (قسماً بآيات الله)؟ وما حكم الحلف بكلمات الله حيث قرأت في الحديث: "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق"؟.

——————————————————————————–
الجواب
جـ/ الحمد لله، الحلف لا يجوز إلا بالله أو بصفة من صفاته، قال عليه الصلاة والسلام: (لا تحلفوا بآبائكم ولا بأمهاتكم ولابالأنداد ولا تحلفوا بالله إلا وأنتم صادقون) رواه أبو داود والنسائي.
وقال صلى الله عليه وسلم: (فمن كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت) متفق عليه، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا حلف يقول:(والذي نفسي بيده) أو يقول: (فوالله) أو يقول:( لا ومقلب القلوب)، كل هذا من القسم بالله وصفاته سبحانه وتعالى، وكلمات الله هي من صفاته؛ لأن كلامه صفة له سبحانه وتعالى، فيجوز الحلف بكلام الله أو بكلمات الله، وكذلك الحلف بآيات الله إذا أريد بها آيات القرآن ؛كأن يقول الإنسان: وآيات الله المنزلة، أو: وآيات القرآن، وأما الآيات المخلوقة كالشمس والقمر فلا يجوز الحلف بها؛ فإنه لا يجوز الحلف بالمخلوق، ومن أراد بقوله: (وآيات الله) الآيات المخلوقة فقد حلف بغير الله، والحلف بغير الله شرك، كما في الحديث: (من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك) رواه أحمد و الترمذي وحسنه وصححه الحاكم، والغالب أن الذي يقول: (وآيات الله) يريد آيات القرآن، فيكون حلفه جائزاً.
ولكن على المسلم ألا يكثر الحلف؛ لأنه ربما حلف كاذباً وهي اليمين الغموس، ولا يليق الحلف على كل شيء وإن كان الإنسان صادقاً، فإن الإكثار من الحلف ينافي تعظيم الله سبحانه وتعالى، قال سبحانه وتعالى: (وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ) (المائدة: من الآية89) وحفظ الأيمان يكون بترك عقدها(يعني بترك كثرة الحلف) وبالكفارة فيما حنث فيه الحالف، وأما ما يجري على اللسان من غير عقد القلب فإنه من لغو اليمين، كما قال سبحانه وتعالى: {لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ} (البقرة:225). والله أعلم.

مشكوووووره

أخــــتـي

الله يعطيك العافية

][®][^][®][جزاكي الله خير اختي الكريمه

ويوجد ايضا
كلما دائما يقولها الناس
يا حرام
مثال
يا حرام هذه الرجال مريض بسرطان

ما هو الحرام هنا انهو قدر وهذا ما كتب الله لاي رجل او امراء

او ربنا ما يرعا بقر ربنا يرعا بناس
كلمه ثقيله
ومحرمه اكيييييييييد
][®][^][®][

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.